حمار وحشى بايدى فلسطينية




 يتهافت الأطفال على زيارة هذه المعالم بحلول العطل الصيفية، رغبة في الترفيه واكتشاف أنواع جديدة من الحيوانات لم يعهدوا رؤيتها في غزة. وتزدحم الأسر أمام هذه الحدائق، محاولة إضفاء بعض اللحظات السعيدة لذاكرة أطفال تشبعت برصيد وافر من الذكريات الأليمة، فهناك الآن حوالي ست حدائق حيوان تتوزع في قطاع غزة الذي لا تتجاوز مساحته 360 كلم2، وتزخر هذه الحدائق بأنواع مختلفة من الحيوانات، تشمل قرودا وغزلاناً وأيائل وظباء وذئاباً وثعالب، وغير ذلك من الحيوانات المتوفرة محليا مثل، الجمال والدجاج والعصافير والأرانب.

أما عن طبيعة هذه الحدائق، فهي بمساحاتها الضيقة أقرب ما تكون إلى فناء أو ساحة واسعة لأحد المنازل، فمساحاتها صغيرة جدا تكاد لا تتسع لأقفاص الحيوانات التي لا تسمح لهم بحرية الحركة، أما الزوار فهم يسيرون بين الأقفاص فيما يشبه الممرات التي عادة ما تكون مزدحمة. إلا أن الإقبال على هذه الحدائق خلق نوعا من المنافسة بينها في استجلاب الحيوانات الجديدة التي لم يسبق للمواطن الغزي رؤيتها، مثل الأسد الذي دخلت منه أعداد لا بأس بها ولكن بأعمار صغيرة جدا ينتظر لها أن تكبر حتى يطلق عليها إسم "أسد"؛
وبطبيعة الحال الطريق لتحقيق هذا التميز لن يكون إلا عبر أنفاق التهريب على الحدود المصرية

ففى حديقة الحيوانات مرح لاند نتفاجىء بحمار وحشى من صنع ايدى فلسطينية وعن سؤالنا عن سبب ذلك تبين لنا بان صاحب الحديقة يجد صعوبة بالغة فى احضار حمار وحشى حقيقى لغزة بسبب الحصار و من خلال الانفاق وايضا الاجور المرتفة لسعر هذه الحيوانات الذى يبلغى حوالى 50 الف دولار.


بعض الصور من حديقة المرح لاند
عدسة الشارع الفلسيطنى





6 اضف تعليق:

سامر محمد عرموش يقول...

والله افكار جهنمية وشر البلية ما يضحك تشكر على الصور ونسأل الله ان يفك حصاركم بس لو وضع بدل الحمار الوحشي يهودي كان مقنع اكثر ههههههه
تحياتي

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ يقول...

هههههههههههههههههههههههه

والله شكله تحفة

الفلسطنين ملهمش حل :]

تصدق همووت واروح اتفرج على اي حديقة من دووول لكن جوزي ربنا يسامحه بيطنش وبيقولي بلاش هبل ما تشوفي الحيوانات عالتلفزيون ارحم

مصيري ازروها في يوم من الايام :]

هههههههههههه

شكرررا عالصور :)

الشارع الفلسطينى يقول...

سامر
اشكرك كل الشكر على تميزك فى الردود على كل المواضيع دمت اخا كريما
وكل ما تشاهده فى غزة ياكد للجميع ان هناك شعب يريد الحياة

الشارع الفلسطينى يقول...

نوراة
مشكورة على مرورك
ولا تنسى مقولة
الحاجة ام الاختراع
فالكثير من الابتكارات البسيطة تظهر فى غزة المحاصرة
دمتى اختا لنا

شهد الحياه يقول...

عن جد الحاجه ام الاختراع

يسلمووو على الخبر الحلو ادخل البسمة الى قلوبنا

الشارع الفلسطينى يقول...

شهد اشكرك على ردودك النيرة فى مدونتى
ارحب بك وبكل من يشاركنا هموم وافراح الشارع الفلسطينى

لكل انسان الحق فى حرية الفكر والوجدان والدين - مدونة الشارع الفلسطينى - فلسطين - غزة palstreet2@gmail.com

  © Blogger templates 2009

أعلي الصفحة