فراس طفل من غزة قتله الحصار والمعابر المغلقة

من ضحايا الحصار

الطفل /فراس أسعد المظلوم

فلسطيني يعيش في قطاع غزة لم يتجاوز الثانية من عمره
وهو وحيد لدى أبويه أسعد وآمال اللذين كان ينتهزا كل
فرصة ممكنة لالتقاط الصور له وكأنهما كانا يدركان
أن بقاءه بينهما لن يطول حيث ان هذا الطفل كان يعالج فى
مستشفى دار الشفاء بغزة ولزم ان يحول للعلاج فى الخارج
وبصعوبة بالغة استطاع والده التنسيق لعلاجه داخل اسرائيل
ولم يوافق الاحتلال الا فقط على مرافقة والدته وتم تجهيز
كل الاجراءات لذلك ولكن ....
فى اللحظة الاخيرة استشهد هذا الطفل ليلحق المئات من شهداء
الحصار...!!!

شاهد هدا التقرير من الجزيرة

1 اضف تعليق:

مواطن شريف يقول...

مرحبا
بحق الموضوع محزن جدا وحسبنا الله وانت النعم الوكيل على رؤساء الخيانة
ما ذنب هدا الطفل البرىء ربنا معاكم يا اهل غزة ربنا معاك والله بندعى ليكم
فى الصلاة

لكل انسان الحق فى حرية الفكر والوجدان والدين - مدونة الشارع الفلسطينى - فلسطين - غزة palstreet2@gmail.com

  © Blogger templates 2009

أعلي الصفحة